روما- نددت الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية (إفرد) اليوم الثلاثاء باعتقال التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في الحرب على اليمن مسئولا محليا في محافظة المهرة على خلفية احتجاجات مناهضة لتواجد أبو ظبي في المحافظة.

وقالت الفيدرالية الدولية التي تتخذ من روما مقرا لها في بيان صحفي، إن اعتقال علي سالم الحريزي وكيل محافظة المهرة السابق على خلفية التظاهر ضد الوجود السعودي في محافظة المهرة اليمنية يمثل إجراء تعسفيا وغير مبرر.

وأشارت إلى أن اعتقال الحريزي جاء كإجراء انتقامي على خلفية ما يتبناه من مواقف يتهم فيها السعودية بالسعي لتوطيد تواجدها العسكري والسياسي في المهرة شرقي اليمن، وانخراطه في احتجاجات شعبية في المحافظة ضد شروع السعودية في وضع علامات لمد أنبوب نفط بين المملكة وبحر العرب عبر أراضي المحافظة من دون أي اتفاق رسمي مع الحكومة اليمنية أو السلطة المحلية.

وحملت الفيدرالية الدولية التحالف السعودي الإماراتي المسئولية كاملة عن حياة الحريزي وطالبت بالإفراج الفوري عنه ووقف ممارسات التحالف التعسفية بحق المدنيين اليمنيين من استهداف ملاحقة واعتقال وعمليات تنكيل وتضييق.

وشددت الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية (إفرد) على أنه لا يحق لقوات التحالف العربي التصرف كدولة داخل الدولة اليمنية والاستمرار بتقويض عمل الحكومة الشرعية في البلاد من خلال القيام بحملات اعتقال تعسفية لا تستند لأي مبرر قانوني.