روما- انتقدت الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية (إفرد) اليوم صدور قرار قضائي في المغرب لحل جمعية ثقافية معروفة في البلاد على خلفية برنامج يذاع على اليوتيوب ويتضمن تعليقات سياسية، مطالبة بإلغائه.

وقالت الفيدرالية الدولية التي تتخذ من روما مقرا لها في بيان صحفي، إن القرار الصادر عن المحكمة الابتدائية في الدار البيضاء المغربية بحل “جمعية جذور الثقافية” بناء على طلب وزارة الداخلية مستهجن وتعسفي.

وسبق لجمعية جذور التي تشتغل في مجال الثقافة أن ساهمت في عدد من المشاريع الثقافية التي تشجع التربية على المواطنة وحرية التعبير، وتطوير سياسة فعالة لتعزيز الصناعات الثقافية في المغرب وأنجزت بحثا ميدانيا حول الممارسة الثقافية للمغاربة، كما أنها قامت بالترافع حول الثقافة في البرامج الانتخابية.

وأعربت الفيدرالية الدولية عن استهجانها لإصدار قرار بحل الجمعية المذكورة بسبب استضافتها لحلقة “ملحمة العدميين” المنظمة من قبل برنامج “1Diner 2 Cons” الذي يبث على موقع يوتيوب.

وتطرقت حلقة “ملحمة العدميين” التي استضافت صحفيين وناشطين في جمعيات مدنية محلية ومنظمات دولية، إلى الخطاب الملكي بمناسبة ثورة الملك والشعب في عشرين آب/ أغسطس الماضي، وانتقدت عدم التطرق فيه لموضوع الحراك ومعتقليه، كما انتقدت وزارة الداخلية وتسييرها لـ”المبادرة الوطنية للتنمية البشرية” في إطار عشاء خاض بكل جرأة في الشأن السياسي ومواضيع الحريات وحقوق الإنسان، منتقداً السياسة الرسمية لسلطات عليا في البلاد، منها المؤسسة الملكية ووزارة الداخلية.

وطالبت الفدرالية الدولية السلطات المغربية بالتراجع عن قرارها ووقف ما تفرضه من قيود على الحريات العامة وحظر التعليقات السياسية لما يمثله ذلك من نهج يقوم على القمع وإسكات المعارضين.

وشددت على وجوب توفير مساحة حرة للآراء النقدية في المغرب والتزام السلطات فيها بضمان حرية التعبير ووقف سياساتها القائمة على إغلاق منابر الإعلام المستقلة في البلاد.